wasateah
المنتدى العالمي للوسطية
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً
عدد الزوار page counter
في ندوة نظمها المنتدى العالمي في مصر... دعوة لتكاتف الإسلاميين بعد نتائج الانتخابات
الأحد, December 11, 2011

دعت التيارات الإسلامية في مصر للتكاتف ووحدة الصفّ من أجل مصلحة البلاد وشعبها والخروج من المرحلة الراهنة الصعبة التي تمر بها، وذلك بعد مخاوف من حدوث فرقة بين الإسلاميين عقب ظهور نتائج المرحلة الأولَى من الانتخابات البرلمانية.
   وجاء هذا خلال ندوة نظّمها "المنتدى العالمي للوسطية" في مصر تحت عنوان" التيار الإسلامي.. وحدة وإخاء"، لتحليل المشهد الانتخابي وبحث وحدة الإسلاميين، يوم السبت الموافق 10/12/201  بمسجد المدينة المنورة بحي فيصل في الجيزة .
   وأكّد طارق الزمر، القيادي في الجماعة الإسلامية أنّ الشعب المصري يتوجه للمشروع الإسلامي بعد الثورة، ولابدَّ من التعاون بين الإسلاميين وغيرهم للمحافظة عليها وعدم التفريط فيها وحمايتها، والمحافظة على وحدة الصف ليس الإسلامي فقط، ولكن تلاحم كل الصفّ المصري مسلم ومسيحي.
   وأوضح الزمر أنّ الثورة تتعرّض اليوم لمخاطر كثيرة "تحتاج من المزيد من التكاتف، وأن يقف الجميع صفًّا واحدًا حتى نستكمل أهدافنا، وإلا وقعت الثورة مرة أخرى في أيدي استبداد جديد كالنظام السابق".
   كما شدد على أن وحدة المسلمين واجبة؛ لأن حرمة الفرقة بين الإسلاميين حرمة عظيمة، لافتًا إلى أن العمل السياسي من أخطر أسباب الفرقة، والكثيرون حذّروا من دخول الانتخابات لأنها يمكن أن تفرق المسلمين في المشروع الإسلامي، ولكن أصبح من الواجب الدخول في البرلمان للحفاظ على هذا المشروع.
   ومن جانبه قال محمد الكردي مرشح حزب "النور" السلفي: "إنّ الأحزاب قامت بعد الثورة من أجل تحقيق مصالح الشعب المصري، وكان لابدَّ من وجود فصيل إسلامي للعمل السياسي، وليس هناك تقاتل مع أي حزب ولكن هذا أمر طبيعي بحكم المنافسة".
   وأوضح الكردي أنّ الإسلاميين دخلوا السياسة من أجل خدمة الوطن، مشددًا على أنه لا يوجد فرقة بين الإسلاميين، ونعمل جاهدين متنافسين من أجل مصر، مشيرًا إلى أنّ نتائج المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية أظهرت أنّ الشعب المصري يريد العودة إلى الإسلام والإسلاميين.
   من جانبه قال عبد الخالق الشريف، مسئول قسم نشر الدعوة بجماعة الإخوان المسلمين فشدَّد على ضرورة انتخاب "مجلس للشعب يعبِّر عن حقيقة المصريين، وأن يختار كل واحد من يشاء ليمثّله... نريد شعبًا جميع أطيافه تتكاتف من أجل مصر والأمة الإسلامية والعربية"، لافتا إلى أنّه لا يمكن لأي فصيل أن يتحمل كل الأعباء السياسية، حيث تحتاج إلى أن يعود إليها الأخلاق والمحبة في المجتمع، وداعيًا في الوقت ذاته الإسلاميين إلى التكاتف فيما بينهم والتكاتف مع غيرهم من التيارات الأخرى حتى يعود الأمن والأمان إلى مصر.

11/12/2011

أضف تعليقاً

تتم مراجعة كافة التعليقات ، وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع المنتدى العالمي للوسطية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجاً عن الموضوع المطروح ، وأن يتضمن اسماء أية شخصيات أو يتناول إثارة للنعرات الطائفية والمذهبية أو العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث أنها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع المنتدى العالمي للوسطية علماً ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط.

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.