wasateah
المنتدى العالمي للوسطية
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً
عدد الزوار page counter
تقرير حول الندوة الدولية التركية
الخميس, February 20, 2014

     عقد المشاركون في الندوة الدولية التي نظمها المنتدى العالمي للوسطية بالتعاون مع مجلة حراء التركية بعنوان "رؤى معاصرة للإصلاح ودورها في تعزيز السلام العالمي.. تجربة فتح الله كولن إنموذجا" ، في المركز الثقافي الملكي، يوم أمس الأول السبت الموافق 16/1/2010م أربع جلسات عمل ، ناقشت جوانب مهمة من تجربة فتح الله كولن الإصلاحية.

 

  جلسة الافتتاح

    حيث استهلت الجلسة الأفتتاحية بعرض فلم عن مجلة حراء التركية الواسعة الإنتشار، تم فيه إستعراض أهم أفكار ومبادىء هذه المجلة ، ثم ألقى الدكتور مصطفى أوزجان رئيس الوفد التركي كلمة  أكد فيها أن فساد الأنظمة الفلسفية في القرنين الأخيرين أدى الى عدم المقدرة على تحقيق السعادة للبشرية ، التي هي بحاجة لمن يحقق لها السعادة المطلوبة. ثم ألقى دولة الأستاذ صادق المهدي رئيس المنتدى العالمي للوسطية كلمة بين فيها أن المصلح فتح الله كولن ساهم بتجربة ثرية تحاشت النزاع  على السلطة وركزت على كسب العقول والقلوب وبسط الخدمات الاجتماعية 
    وثمن عطوفة المهندس مروان الفاعوري الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية في كلمته التجربة التركية التي قادها فتح الله كولن لإقامة صرح للروح يكون بناء شامخا ترتوي منه الإنسانية. وقال انه قرأ واقع أمته وأمعن النظر فيه ، فأيقن أنه لا بد من ولادة جديدة لهذه الأمة،  تستعيد بها نهضتها وتعود بها الى سابق عزها.
     من جهته تحدث رئيس جامعة صنعاء الدكتور خالد طميم عن تجربة كولن  ، الذي إستطاع أن ينهج منهجا علميا مميزا بحيث درّس النظرية الاسلامية الصالحة لكل زمان ومكان متجردا من الانغلاق والانكفاء. ووصف منهجه بأنه لم يخلق عداء مع السلطة لادراكه بان دخول الصراع لن يحقق نجاحا لهذه التجربة. واشار طميم الى ان المجتمعات الاسلامية تتلقى التوجيهات والتسيير من الغرب "حيث اصبحنا مسيرين لا مخيرين في كل مرحلة من المراحل".
     وفي كلمة للداعية الاسلامي الدكتور محمد راتب النابلسي بشر باهمية الدعوة التركية التي اسماها بالدعوة الصادقة لانها استطاعت ان تقنع الطرف الاخر بالدين الاسلامي وفلسفته في الحياة. وبين ان الاسلام في عصره الدعوي الذهبي ، مؤكدا  في الوقت ذاته على أن العالم بحاجة الى الاسلام".

الجلسة الاولى :

     ناقشت الجلسة الاولى التي ترأسها وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبد السلام العبادي العديد من أوراق العمل، فقد قدم الدكتور نوزاد صواش من تركيا ورقة عمل حول (فتح الله كولن... الشخصية والرؤية)، وقدم الدكتور سليمان عشراتي من الجزائر ورقة عمل بعنوان (معرفة التاريخ وإحداث النهضة من منظور فتح الله كولن)، وقدم الدكتور سمير بودينار من  المغرب ورقة عمل بعنوان (الرؤية التربوية عند فتح الله كولن، أما الدكتور الأحمدي أبو النور ـ وزير الأوقاف السابق في جمهورية مصر العربية فقد قدم ورقة عمل بعنوان (الوسطية في فكر فتح الله كولن ) .
     وقد تناولت أوراق عمل هذه الجلسة تعريفا بالأستاذ فتح الله كولن وتجربته منذ بدايتها،من حيث رؤيته للعمل الاسلامي، وطبيعة شخصيته، ورؤية الأستاذ كولن للتاريخ الاسلامي وأهمية النهوض بالفكر الاسلامي، وقد تم التركيز على تجربته التربوية ودعوته الى اتباع المنهج الوسطي والإعتدال ومحاربة الغلو والدعوة الى الحوار مع الآخرين من منطلق ضرورة التعايش والتفاهم والدعوة الى التسامح لبناء مجتمع قوي قادر على مواجهة تحديات العصر .

الجلسة الثانية

    أما الجلسة الثانية والتي ترأسها معالي الأستاذ فهد أبو العثم فقد أكد الدكتور مأمون جرار من خلال ورقة العمل التي قدمها بعنوان( منهج فتح الله كولن في قراءة السيرة النبوية ) على ما ذكره فتح الله كولن في أن الرسول عليه السلام فخر للبشرية جمعاء وأن أعظم الفلاسفة والمفسرين والعباقرة يقفون أمامه خاشعين، وأن الأضواء يجب أن تسلط على شخصية النبي عليه السلام لأنه منقذ البشرية ، وشفاء الأمة يكمن في سيرته العطرة .
     وبين الدكتور جرار أن منهج فتح الله كولن في تناوله للسيرة النبوية ، ليس الإستعراض التاريخي لشخصية النبي بل تقديم هذه الشخصية بكل جوانبها كقدوة ونموذج يحتذى به، فيجب إبراز ناحية الرسالة لسيدنا محمد عليه السلام، مؤكدا في الوقت ذاته على إبراز كولن لأخلاق النبي عليه السلام من صدق وأمانه ورحمة وأن هذه الصفات حولها نبي الرحمة إلى نموذج يمشي على الارض.
     أما الدكتور محمد بن موسى بابا عمي في ورقته بعنوان ( المراحل السبع في تحويل المعرفة الى سلوك عند كولن )، قال أن الذي يثير في تجربة كولن هو قدرته على أن يحول المعرفة الى سلوك وأن يحول البحث الى حضارة، وخلص الى أن تحويل المعرفة الى حضارة وسلوك عند كولن مر بالعديد من المراحل منها معرفة حق المعرفة أي التعرف الى الله سبحانه وتعالى بالشكل الحق، ومنها عدم الوقوف عند المعرفة النظرية بل يجب تحريك السلوك والجوارح بعد  المعرفة النظرية، ونوه الى أن هذه المعرفة لو كانت صحيحة كان السلوك صحيحيا ولو كانت فاسدة كان السلوك فاسدا ، مؤكدا على ضرورة أن تتوحد لغة العقل ولغة اللسان ولغة الجوارح تحت الكلمة الطيبة والعمل الصالح ، وأن بناء الذات يجب أن يتم قبل بناء الحضارة وهذا ما نادى به فتح الله كولن في جميع مؤلفاته.
     من جهته قال الدكتور موفق دعبول في ورقته التي حملت عنوان ( اولويات الاصلاح بين مدرسة كولن والتيارات الاسلامية المعاصرة ) ان الايمان بفكر كولن دفع الكثيرين للتبرع بأموالهم  في سبيل هذا الفكر  وأن هذا واقع ملموس شاهده عند زيارته لتركيا وأكد على أن أهم ما يميز كولن هو القدرة والعناية بالجانب التربوي ولهذا السبب عمد أبناء الخدمة وهو المصطلح الذي يحب اتباع كولن ان يسموا انفسهم به الى انشاء المئات من المدارس والجامعات في تركيا لنشر هذا الفكر.
     وتطرق ايضا الى تجربة بعض الحركات الاسلامية التي حاولت ان تختصر الطريق للوصول الى غايتها ، فمنها من اهتم بالجانب السياسي ( الاسلام السياسي)، ومنها من تطرق بالعمل الخيري ( الاسلام الشعبوي ) ، ومنها من تطرق الى الجانب الفكري ( الاسلام الفكري ) .لكن تجربة كولن اهتمت بجانب القدوة والخدمة ولم تتطرق الى السياسة فهي ليست حركة سياسية .

الجلسة الختامية

     في الجلسة الختامية التي ترأسها الأستاذ الدكتور محمود السرطاوي والتي خصصت لبيان الإنطباعات التي ترتبت على زيارة وفد المنتدى العالمي للوسطية إلى تركيا في الشهر الماضي ، فقد استعرض المشاركون في الوفد أهم ما ترسخ لديهم من انطباعات خلال هذه الزيارة، متفقين على نجاحها، وضرورة اتخاذها نموذجا في البلاد العربية والاسلامية، مع مراعاة خصوصية كل بلد فحسن اختيار اسلوب تطبيق هذه التجربة من اهم عوامل نجاح هذه التجربة عند تطبيقها.
     من الجدير ذكره بأن الندوة قد حضرها جمهور يزيد عن ( 1000شخص )، يمثلون مختلف قطاعات المجتمع الاردني الرسمية والشعبية، بالإضافة الى ممثلي السفارات الاجنبية والعربية، والجالية التركية في الأردن ، ولاقت الندوة تغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام المختلفة، حيث قامت المحطات الفضائية بتسجيل هذه الندوة بالاضافة الى محطات التلفزة التركية التي قامت بالبث المباشر لها . علما بان جلسات الندوة بدأت من الساعة التاسعة ونصف صباحا ولغاية الساعة الثامنة مساءا.

18/1/2010

أضف تعليقاً

تتم مراجعة كافة التعليقات ، وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع المنتدى العالمي للوسطية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجاً عن الموضوع المطروح ، وأن يتضمن اسماء أية شخصيات أو يتناول إثارة للنعرات الطائفية والمذهبية أو العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث أنها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع المنتدى العالمي للوسطية علماً ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط.

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.